Accessibility links

المتهمون بالانتماء للقاعدة في بلجيكا ربما خططوا لاستهداف براون أثناء القمة الأوروبية في بروكسل


أعلن متحدث باسم النيابة العامة الفدرالية في بلجيكا اليوم الجمعة توجيه الاتهام إلى ستة أشخاص، خمسة رجال وامرأة، أوقفوا أمس الخميس بالانتماء إلى تنظيم القاعدة.

قد يكون الموقوفون خططوا لاستهداف رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون وغيره من القادة الأوروبيين أثناء قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، وفقا لما نقلت قناة RTBF عن مصادر لم تذكرها في وزارة العدل.

وكانت الشرطة القضائية قد أوقفت أمس الخميس 14 شخصا خلال مداهمات في بروكسل ولييج قبل ساعات من انعقاد القمة الأوروبية، وقد بدا احدهم على وشك تنفيذ عملية انتحارية.

وقد أعلن رئيس الوزراء البلجيكي إيف لوتيرم للصحافة اليوم الجمعة أن إلغاء القمة بسبب المخاطر الإرهابية كان أحد الاحتمالات المطروحة، مشيرا إلى أن ذلك لم يكن ضروريا في أي من الأوقات.

ووصف مسؤول بلجيكي التحقيق بأنه الأهم في قضايا الإرهاب في بلجيكا، مشددا على ارتباط مجموعة من الإسلاميين البلجيكيين تلقوا تدريبات أو شاركوا في معارك في منطقة أفغانستان وباكستان بأشخاص مهمين في القاعدة.

وأكد متحدث باسم النيابة العامة أن من بين الأشخاص الذين وجه إليهم الاتهام رسميا امرأة هي مليكة العرود التي أعلن المدعي العام الفدرالي أمس الخميس أنها تلعب دورا مهما في القضية.

ومليكة العرود، مغربية الأصل تحمل الجنسية البلجيكية، هي أرملة التونسي عبد الستار دهمان أحد الشخصين اللذين اغتالا زعيم المعارضة المسلحة ضد طالبان أحمد شاه مسعود وقد قضى في الاغتيال، في حين أن زوجها الثاني شخصية محورية في المجموعة التي تم تفكيكها أمس الخميس.

وتكتب العرود على الإنترنت بالفرنسية تحت اسم أم عبيدة.
XS
SM
MD
LG