Accessibility links

logo-print

التوافق تنتقد أداء الحكومة في إدارة ملف العفو عن المعتقلين


اتهم النائب عن جبهة التوافق هاشم الطائي الحكومة بالتلكؤ في تطبيق قانون العفو العام الذي أقره مجلس النواب في شهر شباط فبراير من العام الحالي، متسائلا عن أسباب عدم الإفراج عن المعتقلين رغم صدور قانون العفو.

وقال الطائي في خطبة الجمعة التي أمها في جامع الشواف بمنطقة اليرموك: "أين القانون يادولة القانون والمؤسسات ، نحن نتحدث عن أننا دولة قانون وأننا دولة مؤسسات ولكن عندما يصدر القانون لايحترمه أحد، فهل يحترم من يدعو إلى القانون، من يخترق القانون؟ لقد صدر قانون العفو العام عن مجلس النواب وهو أعلى سلطة تشريعية في البلد، ولكن أين هو هذا القانون؟ وأين من يفرج عنهم هذا القانون؟ باي حق يغيب أبناء العراق وشباب الأمة في السجون أين الشفافية ياترى".

ودعا الطائي الحكومة إلى معالجة مشكلة المهجرين التي باتت تهدد الملايين من العراقيين على حد قوله: "هؤلاء المهجرون بلغوا بالملايين وهو أمر كارثي، فهل تكفي هذه الكارثة العظيمة وزارة بلا حقيبة وبصلاحيات محدودة، كيف يقر لنا قرار وأهلنا مشردون، الجميع ينبغي أن يشتركوا كي يعيدوا أبناء البلد إلى بلادهم وإلى مساكنهم وأن يؤمنوا لهم عيشهم".

وتناول الطائي ملف البطالة في خطبة الجمعة مطالبا الحكومة بالعمل على الحد منها، مضيفا قوله: "هل هنالك أكثر من هذا الفساد الذي نعيش فيه، أيجوز أن يتمتع السارق المختلس بالمليارات في داخل وخارج العراق، وأبن البلد الحر الكريم يبحث عن فرصة عمل ولا يجد قوت يومه أحيانا، ولا يجد رغيفا يأكله في هذا الوقت العصيب من تاريخ البلد الجريح ، هل أشتغل العاطلون؟"

وأشار الطائي إلى أن العجز في الإداء الحكومي خلال الفترة الماضية أدى إلى فقدان ثقة العراقيين بالأحزاب السياسية مشيرا بالقول: "لنقلها بصراحة أن الناس سئمت السياسة والسياسيين وكفرت بالأحزاب أحيانا أجمعين"

ولفت الطائي إلى أهمية معالجة الاخفاقات والعجز في مجال الخدمات كالكهرباء والماء الصالح للشرب، فضلا عن الاستثمار.

التفاصيل من مراسل "راديوسوا" في بغداد حيدر القطبي :
XS
SM
MD
LG