Accessibility links

logo-print

الداخلية: شركة يملكها أردني مسؤولة عن محنة العمال الأجانب في مطار بغداد الدولي


كشف الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف عن هوية المتعاقدين الاجانب الضالعين بقضية الاتجار بالبشر المرتبطة بمشكلة العمال الأجانب في مطار بغداد الدولي.

وأكد خلف في حديث مع "راديو سوا" أن المعلومات التي وصلت إلى وزارة الداخلية أفادت بأن شركة باسم (نجلة) يديرها أردني الجنسية، كانت قد جلبت العمال الأجانب ومعظمهم آسيويون للعمل مع الجيش الأميركي.

وأضاف خلف أن ظروف هؤلاء العمال المتواجدين في معسكر في مطار بغداد صعبة، مشيرا إلى أن الوزارة تدخلت لأسباب إنسانية، وبعد التحقيق في الموضوع، احتجزت جواز سفر صاحب الشركة الأردني، بالإضافة إلى ترحيل 300 شخص من العمال إلى بلدانهم مع دفع راتب شهر واحد لكل منهم:
XS
SM
MD
LG