Accessibility links

logo-print

بدء انسحاب عدد من قوات التحالف في العراق نتيجة تحسن الأوضاع الأمنية


بدأ عدد من الدول المشاركة في القوات متعددة الجنسيات سحب جنودها من العراق، وذلك اثر تحسن الوضع الأمني هناك وتسلم الحكومةَ مسؤولية إدارة الشؤون المحلية.

وذكر تقرير لإذاعة NPR الأميركية التي أجرت مقابلةً مع البريغادير جنرال نيكولاس ماتيرن أكد فيها أن قوات التحالف تعمل بشكل مكثف مع قوات الأمن العراقية، بهدف تأهيلها لتحمل المسؤولية الأمنية داخل البلاد.

"لقد مضى بعض الوقت منذ أن بدأنا العمل مع قوات الأمن العراقية وتدريبها على مستوى عال حتى باتت جاهزة تقريبا لتسلم المسؤوليات داخل البلاد. وبعد مغادرة إحدى كتائب القوات المتعددة الجنسيات، فإن قوات الأمن العراقية عادة ما تضطلع بمهام حفظ الأمن مكانها. أما في حالة تعلق الأمر بتأمين الحماية لإحدى الثكنات العسكرية فإننا نستعين بمتعاقدين للقيام بذلك".

وعلى صعيد أخر، أبدى المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ خشيته من قيام القوى الإسلامية باستغلال الدين لشراء أصوات الناخبين للفوز بمقاعد المجالس المحلية.

وقال أثناء مشاركته في احد البرامج التلفزيونية:
XS
SM
MD
LG