Accessibility links

غوردون براون يصل الى كابل في زيارة مفاجئة اثر زيارته الجنود البريطانيين في جنوب افغانستان


وصل رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون السبت الى كابل في زيارة مفاجئة، وذلك بعدما زار صباحا الجنود البريطانيين المنتشرين في جنوب افغانستان غداة اعلان وزارة الدفاع البريطانية عن مقتل اربعة منهم الجمعة في حادثين منفصلين في اقليم هلمند وهو منطقة مضطربة بافغانستان.

ووصف رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون في بيان ما حدث بأنه خسارة مفجعة.وأضاف: "قتال طالبان في افغانستان يضع قواتنا المسلحة في خط المواجهة ضد الارهاب. اعرف ان كل البلاد فخورة بشكل كبير بهؤلاء الذين يخدمون في قواتنا المسلحة وبما يفعلونه لحماية كل واحد منا."

وبهذا يرتفع عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في الصراع بافغانستان منذ بدئه في اواخر عام 2001 لاكثر من 130 وذلك وفقا لاحصاءات وزارة الدفاع البريطانية. ولبريطانيا نحو 8300 جندي في افغانستان معظمهم في هلمند وهو اقليم صحراوي واسع لا تزال طالبان قوية فيه.

هجومان لقوات التحالف في ولاية هلمند

قتل خلال الايام الاخيرة في في اقليم نهر سورخ بولاية هلمند بجنوب افغانستان ستة مسلحين وشرطي في عمليتين استخدم فيها المسلحون اسلحة خفيفة وبنادق رشاشة وقاذفات صواريخ، وفق ما افادت السبت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة.

والمعروف ان ولاية هلمند تشكل معقلا للمسلحين واول مركز لانتاج الافيون في البلاد.

وفي ولاية زابل قتل مسلح

من جهة اخرى، قتل مسلح الجمعة بعدما اطلق النار على جنود لقوات التحالف في اقليم شاه جوي في ولاية زابل في جنوب افغانستان، وفق بيان اخر.

ومنذ عامين، تصاعدت حدة اعمال العنف التي يرتكبها المتمردون الافغان، وبينهم مقاتلو طالبان الذين اطيح بنظامهم نهاية 2001 من جانب تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة، وذلك رغم انتشار نحو 70 الف جندي ينتمون الى قوتين متعددتي الجنسية، الاولى تابعة للحلف الاطلسي والثانية تحت قيادة اميركية.

XS
SM
MD
LG