Accessibility links

انصار شناواترا رجل تايلاند القوي السابق يتجمعون في ملعب للاستماع الى كلمته من منفاه


تجمع السبت 28 الفا من انصار تاكسين شيناواترا الرجل القوي السابق في تايلاند في احد ملاعب بانكوك للاستماع الى كلمة لزعيمهم الموجود في المنفى قبل يومين من انتخاب البرلمان رئيس وزراء جديد .

وقد تواصل وصول انصار تاكسين المرتدين لباسا احمر، الى الملعب الذي قام على حراسته اكثر من الف شرطي، في الوقت الذي يتوقع فيه ان يخاطب تاكسين مساء الحشد عبر الهاتف.

وفي الثاني من ديسمبر/ كانون الاول اقيل رئيس الوزراء سومشاي وانغساوات صهر تاكسين بامر من المحكمة الدستورية في الوقت الذي كانت فيه مطارات العاصمة التايلاندية معطلة منذ اكثر من اسبوع بسبب تظاهرات الوطنيين المرتدين اللباس الاصفر في اشارة الى ولائهم للملك.

أمر قضائي بحل حزب الشعب

كما حلت المحكمة الدستورية حزب الشعب الذي ضم اعوان تاكسين رسميا بداعي التزوير الانتخابي وتجمع النواب الذين لم يطلهم الحظر القضائي في حزب سياسي جديد بهدف تشكيل حكومة جديدة.

غير ان انقلابا في التحالفات حصل في السادس من ديسمبر/كانون الاول حين اعلن الحزب الديموقراطي ابرز احزاب المعارضة البرلمانية، انه يمكنه اقتراح زعيمه ابهيسيت فيجاجيفا لمنصب رئيس الوزراء بعد فشل اربعة تشكيلات حكومية سابقة موالية لتاكسين ولفصيل متمرد عن حزب الشعب.

وتمت دعوة البرلمان الى عقد دورة استثنائية الاثنين لانتخاب رئيس وزراء جديد ويبدو ابهيسيت الاوفر حظا للفوز بهذه الانتخابات. ووصف انصار تاكسين حكم المحكمة الدستورية بانه "انقلاب مقنع". وكان اطيح بتاكسين من قبل الجيش في 2006 بعد ان حكم تايلاند لمدة خمس سنوات.

ويعيش تاكسين الذي يبلغ من العمر 59 عاما وهو رجل اعمال نافذ، في المنفى وذلك للافلات من ادانة قضائية ومن عدة تحقيقات بتهمة الفساد في بلاده. وتاكسين المكروه من النخب التقليدية وقسم من الطبقات الوسطى في بانكوك هو موضع اعجاب سكان الريف في الشمال والشمال الشرقي في تايلاند.

XS
SM
MD
LG