Accessibility links

logo-print

قائمة مدنيون ترجح خسارة الأحزاب الإسلامية في الانتخابات المحلية


على أنغام الطرب البغدادي ابتدأت قائمة مدنيون التي تضم كلا من الحزب الشيوعي العراقي والحزب الوطني الديموقراطي فضلا عن الحركة الاشتراكية العربية حملتها الانتخابية للمنافسة في انتخابات مجلس محافظة بغداد.

وفي هذا الصدد رجح عضو قائمة مدنيون عن الحزب الشيوعي عادل حمود في حديث لـ"راديو سوا" أن تمنى الأحزاب الإسلامية بخسارة كبيرة في انتخابات مجالس المحافظات، موضحا بقوله:
"توقعاتنا بأنه الاتجاهات الحالية داخل المجتمع العراقي هي باتجاه القوى التقدمية والقوى الديموقراطية البعيدة عن التحزب الطائفي والديني لذلك كلنا أمل باننا سنفوز في هذه الانتخابات".

من جهته أعرب عضو قائمة مدنيون عن الحزب الوطني الديموقراطي فائز عراك زكم عن مخاوفه من حدوث حالات تزوير خلال انتخابات مجالس المحافظات:

"نحن نتوقع حدوث حالات تزوير كبيرة لكن نحن نخوض الانتخابات ونحن متفائلين بشعبنا بأن يصر على إزالة من لم يخدم بغداد ولم يخدم العراق".

يشار إلى أن أغلب الكيانات السياسية المتنافسة في انتخابات مجلس محافظة بغداد ابتدأت حملاتها الانتخابية فيما تلونت اغلب الحواجز الكونكريتية في العاصمة بصور وشعارات هذه الكيانات التي ستتنافس على 57 مقعدا.

مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG