Accessibility links

اوديرنو يلمح في بغداد إلى بقاء قوات أميركية غير قتالية بالمدن لدعم وتدريب القوات العراقية


قال قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ريموند اوديرنو في مؤتمر صحافي عقده السبت بشمال بغداد إن قوات غير قتالية ستبقى داخل المدن لتقديم التدريب والمساعدة للقوات العراقية بعد يونيو/حزيران 2009 موعد انسحاب الجيش الأميركي من المناطق السكنية وفقا للاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن.

وأضاف اوديرنو في المؤتمر الذي عقده بحضور وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أن الانسحاب من المدن بموجب الاتفاقية لا ينطبق إلا على القوات المقاتلة وستبقى بعض فرق التدريب وتقديم المشورة في المراكز الأمنية المشتركة بالمدن لدعم قوات الأمن العراقية وتقديم المساعدة خلال العملية الانتقالية.

وكان غيتس وصل الى العراق قادما من البحرين في زيارة مفاجئة للاجتماع مع القادة العسكريين لبحث خططهم المتعلقة بخطط القوات الأميركية في إعقاب توقيع الاتفاقية الأمنية مع بغداد. ورفض اوديرنو تحديد عدد القوات التي ستعمل في المرحلة الانتقالية قائلا إن القوات الأميركية تتفاوض مع العراقيين لتنفيذ الاتفاق مؤكدا على أنها ستحتفظ بشراكة وثيقة مع قوات الأمن العراقية.

وأضاف اوديرنو "من المهم أن نحافظ على وجود كاف لمساعدتهم خلال السنة الانتقالية" مشيرا إلى أن العراق سيشهد انتخابات المحافظات في يناير/كانون الثاني المقبل والانتخابات التشريعية في الخريف بالإضافة إلى الاستفتاء حول الاتفاقية الأمنية خلال الصيف.

وقال اوديرنو "اعتقد انه يتعين علينا خفض القوات العام المقبل، ولن نحتفظ بالمستويات التي لدينا الآن، لكنني أود القول مرة أخرى إن العام 2009 مهم جدا، لا نريد اتخاذ خطوة تعيدنا إلى الوراء لان لدينا الكثير من التقدم الذي أحرز هنا".

XS
SM
MD
LG