Accessibility links

logo-print

براون يتهم عسكر طيبة بتنفيذ اعتداءات مومباي والهند تنفي الاتهامات باختراق الأجواء الباكستانية


وصل رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون مساء السبت إلى نيودلهي قادما من كابل، وذلك لإجراء مباحثات مع نظيره الهندي مانموهان سينغ تتناول هجمات مومباي الإرهابية التي ألقى باللائمة فيها على جماعة عسكر طيبة المرابضة في باكستان.

وسيتوجه براون إلى باكستان بعد ظهر الأحد للقاء الرئيس آصف علي زرداري.

هذا وكان براون دعا السبت في أفغانستان دول حلف شمال الأطلسي الأخرى أن تفعل المزيد في قتال متمردي أفغانستان والقضاء على المد المتزايد للعنف في البلاد.

وكانت بريطانيا، ثاني أكبر مساهم بالقوات في أفغانستان، عززت مؤخرا عديد جنودها البالغ عددهم 8100 جندي بـ300 جندي آخر، غير أن القادة العسكريين أوضحوا أن القوات البريطانية مضغوطة وأظهروا معارضتهم لإرسال المزيد.

الهند تنفي الاتهامات باختراق الأجواء الباكستانية

من ناحية أخرى، نفت الهند الأحد أن تكون طائراتها المقاتلة قد اخترقت المجال الجوي الباكستاني كما أعلنت إسلام أباد.

وقد صرح بذلك المتحدث باسم سلاح الجو الهندي ماهيش يوباساني الذي قال إن ما أعلن في هذا الإطار غير صحيح.

هذا، وكانت باكستان أعلنت أن مقاتلات هندية خرقت أمس السبت بشكل غير متعمد مجالها الجوي حيث أوضح التلفزيون الباكستاني أن المقاتلات الهندية حلقت فوق القسم الباكستاني من كشمير وفوق مدينة لاهور مضيفا أن نظام سلاح الجو الباكستاني رد الطائرات الهندية على أعقابها.

ويأتي ذلك في وقت تشهد فيه العلاقات بين البلدين الجارين النووين توترا منذ اعتداءات مومباي نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني التي أسفرت عن سقوط 172 قتيلاً.
XS
SM
MD
LG