Accessibility links

logo-print

توقعات بتراجع حظوظ الأحزاب الدينية في الانتخابات المحلية


حمـّل عضو مجلس النواب عن الكتلة العراقية الوطنية رياض الكليدار الأحزاب والقوى الدينية، التي تشغل معظم مقاعد مجالس المحافظات مسؤولية تردي أداء تلك المجالس، وتوقع الكليدار عزوف الناخبين العراقيين عن التصويت لمرشحي تلك الأحزاب في الانتخابات المحلية المقبلة.

وأوضح قائلا: "انتبه العراقيون إلى مخاطر خلط الدين بالدولة وبإدارتها، ونتجت عن ذلك إشكالات يومية، لذلك أرى أن الأحزاب المدنية سيكون لها الدور الأكبر في المستقبل".

وأكد الكليدار توجه الناخبين نحو مرشحي الأحزاب المدنية، على حد تعبيره:"الشارع العراقي متذمر من الأحزاب الدينية، ورغبة الناخبين ستتجه نحو اختيار الأحزاب المدنية".

من جانبه أشار النائب حميد رشيد معله إلى تمسك الأحزاب الإسلامية بالمبادئ الديمقراطية، على حد قوله:

"واقع الحال اثبت بأن الأحزاب الإسلامية أكثر ديموقراطية ممن يدعون بأنهم أحزاب ليبرالية".

وأعربت بعض القوى السياسية العراقية عن مخاوفها من استخدام إمكانيات الدولة من قبل الأحزاب الإسلامية الحاكمة في الانتخابات المحلية المقبلة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا " في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG