Accessibility links

توزيع الرواتب المتأخرة للعاطلين في بابل بعد اعتقال مدير الرعاية الاجتماعية


كشف محافظ بابل سالم المسلماوي عن تفاصيل عملية اعتقال مدير دائرة الرعاية الاجتماعية في محافظة بابل هادي عبد الجليل قبل أسبوعين، على خلفية الشكاوى المقدمة ضده من جانب العاطلين عن العمل والمشمولين برواتب الرعاية الاجتماعية.

وقال المسلماوي في حديث له مع " راديو سوا":" للأسف بعد ورود شكاوى من الدائرة ومن العاطلين أنفسهم، احد إخواننا في المفتشية أوصل لنا المعلومات بالإضافة إلى عيوننا الموجودة في الدائرة. ووصلتنا أخبار بعدها تفيد بوجود رواتب العاطلين عن العمل والمعنيين بهذا الموضوع".

وأضاف المسلماوي أن اللجنة التحقيقية التي شكلتها المحافظة كشفت عن وجود أربعة مليارات دينار لدى مدير دائرة الرعاية الاجتماعية:

"شكلت لجنة تحقيقيه في هذا المجال، ووصلت إلى نتائج تفيد بوجود أربعة مليارات دينار رصدتها الوزارة داخل الدائرة في مدينة الحلة. ومنذ الشهر الأول من هذا العام ولحد الآن هذا الموضوع يراوح في مكانه. وللأسف الشديد حتى الوزير المختص لم يكن لديه علم كافي عن هذا الموضوع، ومن خلال التحقيق توصلنا إلى هذا الموقف، وبعدها وجهنا الموضوع إلى القضاء الذي بدوره اتخذ الإجراء اللازم وهو توقيف مدير الرعاية".

وأوضح محافظ بابل أن التهمة الموجهة لعبد الجليل هي الإخفاق وضعف الأداء وسوء الإدارة، قائلا:
"الرصيد المالي موجود ولم يذهب إلى أي مكان، والتهمة الموجهة إلى مدير الرعاية هي الإخفاق وضعف الأداء وسوء الإدارة، ولكن التحقيق جاري وقد أطلق سراحه بكفالة، وموضوعه مازال في لجنة النزاهة وقاضي النزاهة لديه العلم التفصيلي، وأنا ترجيت قاضي النزاهة لكي يطلق سراحه أيام العيد وبعد ذلك ستتخذ الإجراءات اللازمة".

وأضاف محافظ بابل في معرض إيضاحه لتفاصيل القضية:"الآن بعد أن تم التوافق مع الوزارة والحديث معها ومع الوكلاء والمدراء العامين أطلقت الأربعة مليارات، هذه إلى تقريبا 4000 عاطل، وكذلك 3200 وإضافة إلى هذا 7000 فيصبح العدد الكلي أكثر من 17 ألف إنسان مستحق لمرتباته الشهرية".

يشار إلى أن العاطلين عن العمل نظموا تظاهرة كبيرة أمام مبنى محافظة بابل وسط مدينة الحلة الأسبوع الماضي ولأكثر من مرة للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة لعدة أشهر.
XS
SM
MD
LG