Accessibility links

رئيس وزراء الصومال يناشد المجتمع الدولي التحرك من أجل إنقاذ بلاده وإنجازاتها


قال نور حسن حسين رئيس وزراء حكومة الصومال المؤقتة إن الرئيس الصومالي عبد الله يوسف اتخذ قرار إقالته دون التفكير في نتائجه.

وناشد حسين في لقاء مع "راديو سوا" المجتمع الدولي التحرك من أجل إنقاذ بلاده التي حققت الكثير منذ توليه السلطة، حسب تعبيره.

وأضاف حسين: "لقد بدا الأمل أمام الصومال الآن لإعادة الإعمار بفضل اتفاقية جيبوتي التي توصلنا إليها الصيف الماضي وبدأنا تنفيذها بعد وصول الشيخ شريف رئيس المحاكم الإسلامية إلى مقديشو الأسبوع الماضي، لكن يبدو أن الرئيس مستاء مما يحدث ويريد إعادة الحرب الأهلية، وأناشد المجتمع الدولي التدخل وإقناع الرئيس لتفهم الوضع."

وقال نور حسن حسين إن القرار يهدف فقط إلى تقويض الجهود الرامية للتوصل إلى مصالحة بين أطراف النزاع في البلاد، وأضاف: "البرلمان هو الجهة التي تتمتع بالسلطة، لأنه هو الذي يصادق على الشخص الذي يعينه الرئيس، وتنتهي مسؤولية الرئيس بعدما يصدر البرلمان قراره في جلسة خاصة لحجب الثقة."

وناشد رئيس وزراء الصومال المجتمع الدولي التدخل لإنقاذ بلاده، وقال: "أناشد المجتمع الدولي والأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية وجميع المنظمات الدولية اتخاذ الخطوات اللازمة لإنقاذ البلاد، وقد فتح اتفاق جيبوتي باب الاستقرار والأمن أمام الصومال."

الاتحاد الأفريقي: قرار الإقالة غير مناسب

ووصف الاتحاد الأفريقي قرار الرئيس عبد الله يوسف بأنه غير مناسب. وقال رمضان لعمامرة رئيس مجلس الأمن والسلم في الاتحاد إنه جاء في وقت اتخذ فيه الصومال قرارات في الاتجاه الصحيح. وأضاف لعمامرة في لقاء مع "راديو سوا" من نيويورك:
XS
SM
MD
LG