Accessibility links

logo-print

بوش: صحافيون عراقيون أدانوا رمي الحذائين وهذه إفرازات المجتمعات الحرة


شهدت زيارة الرئيس جورج بوش إلى بغداد التي التقى فيها بالقادة العراقيين، قيام أحد الصحافيين العراقيين برمي حذائيه الاثنين الواحد تلو الاخر باتجاه الرئيس بوش اثناء عقده مؤتمرا صحافيا مع رئيس الوزراء نوري المالكي يوم الاحد.

وتمكن الرئيس بوش من تفادي الحذاء الأول، فيما قام رئيس الوزراء المالكي بمحاولة منع الحذاء الثاني من الوصول إلى الرئيس الأميركي.

ووقعت الحادثة التي أثارت ضجة في مكان انعقاد المؤتمر بمبنى رئاسة الوزراء، بعد انتهاء الرئيس الأميركي جورج بوش من القاء كلمة تحدث فيها عن تفاصيل واهمية توقيع اتفاقية انسحاب القوات الاجنبية من العراق.

واستنكر المركز الوطني للإعلام العراقي حادثة رمي الحذائين، واصفا إياه بالتصرف الهمجي المشين الذي لا يمت إلى الصحافة بصلة.

وفي بيان له، طالب المركز الجهة التي ينتمي إليها الصحافي منتظر الزيدي (قناة البغدادية) بتقديم اعتذار معلن عن هذا العمل الذي أساء إلى سمعة الصحافيين العراقيين و الصحافة بشكل عام قبل أن يسيء إلى المكان الذي هو فيه والذي كان موضع إدانة من زملائه الحاضرين، حسب البيان.

وأصدرت قناة البغدادية التي تبث من العاصمة المصرية بيانا إثر الحادث طالبت فيه بإطلاق سراح الصحافي الذي اعتقلته قوات الأمن العراقية، مشيرة إلى أن ما قام به هذا الصحافي يتفق مع "عهد الحريات والديموقراطية التي وعدت بها الولايات المتحدة العراقيين"، على حد قول البيان.

ولم يمنع هجوم الصحافي منتظر الزيدي الذي يعمل مع قناة البغدادية من مواصلة عقد المؤتمر الصحافي المشترك، في حين قلل الرئيس بوش من أهمية الحادثة بالسؤال ضاحكا فيما إذا كان الحذائان "من قياس 10".

ونقلت شبكة فوكس نيوز الأميركية عن مراسلها في بغداد تعرض المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو إلى الاصابة في عينها اثر اصطدام احد الميكرفونات بها، أثناء محاولة الحراس اعتقال الصحافي العراقي.

وفي رده على سؤال أحد الصحافيين حول الحادثة، قال الرئيس بوش إنه لا يعلم دوافع الصحافي العراقي، مضيفا أن ما قام به يؤشر رغبة منه بحب الظهور، وأنه لم يشعر بأي تهديد نتيجة للحادث.

وأشار الرئيس بوش إلى أن الصحافيين العراقيين الذين شاركوا في المؤتمر الصحافي أبدوا أسفهم من عمل الصحافي العراقي، مؤكدين أن ما قام به لا يمثل موقف الشعب العراقي، مضيفا "لكن هذا ما يحصل في المجتمعات الحرة، عندما يحاول الناس لفت انتباه الآخرين لهم"، بحسب تقرير لشبكة سي أن أن الأميركية.

بعدها انتقل الرئيس بوش إلى التعليق على أهمية الإتفاقية الأمنية التي كان يزمع توقيعها مع رئيس الوزراء نوري المالكي اثر انتهاء المؤتمر الصحافي، مشددا على أنها لم تنته بعد، لكنه اعتبر الاتفاقية الأمنية بين البلدين مدخلا لتحقيق ما وصفه بالانتصار.

XS
SM
MD
LG