Accessibility links

logo-print

المالكي وبوش يوقعان على اتفاقية سحب الجيش الأميركي من العراق


وقـّع كل من رئيس الوزراء نوري المالكي والرئيس الأميركي جورج بوش الأحد على الاتفاقية الأمنية التي تنص على انسحاب الجيش الأميركي من العراق بحلول سنة 2011.

وشكر الرئيس جورج بوش المسؤولين العراقيين في زيارة وداعية مفاجئة للعراق الأحد على إصرارهم على إنجاح المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد نحو الديموقراطية والحرية، وقال إن الحرب لم تنته بعد، لكن الاتفاقية الأمنية بين البلدين مدخلا لتحقيق الانتصار.

وأضاف بوش عقب التوقيع الرمزي على الاتفاقية أنه سيترك للرئيس المقبل أساسات ثابتة بإمكانها نيل المزيد من التأييد في الوطن.

الرئيس بوش كان أكد خلال لقائه في وقت سابق الأحد مع الرئيس العراقي جلال الطالباني أن ما حدث في العراق بعد الإطاحة بنظام صدام حسين لم يكن سهلا لكنه كان ضروريا.

من جهته، وصف الطالباني بوش بالصديق العظيم للشعب العراقي، قائلا إنه ساعد العراقيين في الحصول على الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وكان بوش التقى كبار المسؤولين مثل رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني وزعيم المجلس الإسلامي الأعلى عبد العزيز الحكيم ونائبي رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي.

بدوره وصف مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي ستيفن هادلي الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن بأنها تتضمن مسؤولية أكبر للعراقيين ودورا أقل حضورا للأميركيين.

XS
SM
MD
LG