Accessibility links

كرزاي يناشد البريطانيين عدم معارضة إرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان


اعتبر الرئيس الأفغاني حميد كرزاي في مقال نشرته صحيفة تايمز البريطانية الاثنين أن بلاده وبريطانيا تواجهان مرض التطرف العنيف.

وشكر الرئيس كرزاي البريطانيين على الدعم الذي يقدمونه لبلاده. وفي المقال الذي ينشر بعد مرور ثلاثة أيام على مقتل ثلاثة جنود بريطانيين في أفغانستان أعرب كرازي عن امتنانه العميق لانتشار الجيش البريطاني في بلاده.

وبعد الزيارة المفاجئة الأخيرة لرئيس الوزراء البريطاني غوردن براون لأفغانستان، طلب حميد كرزاي من البريطانيين عدم معارضة إرسال مزيد من القوات إلى أفغانستان.

وكتب يقول "اطلب منكم مواصلة دعمنا في وقت يكافح فيه بلدي مرضا لم يصب فقط الأراضي الأفغانية بل جزءا كبيرا من المنطقة وهو العنف الذي يغذيه تطرف ديني متزمت".

وتابع يقول "هذا تطرف يدنس الدين الذي يجمعني مع مليوني مسلم بريطاني". وأضاف كرزاي "يجب أن نتذكر دائما أن السبب الرئيسي الذي يدفع قواتكم الباسلة إلى القتال إلى جانبنا في أفغانستان هو أن العنف يهددكم في الغرب".

وتشارك بريطانيا بثاني اكبر كتيبة في أفغانستان بعد الولايات المتحدة مع انتشار 8700 جندي بريطاني، ولا تزال تنشر أكثر من أربعة آلاف جندي في العراق أيضا.

XS
SM
MD
LG