Accessibility links

عملية احتيال بـ50 مليار دولار تثير صدمة في أوساط المنظمات الخيرية اليهودية الأميركية


أصيبت منظمات يهودية أميركية بارزة بالصدمة في أعقاب الإعلان عن عملية احتيال بـ50 مليار دولار قامت بها إحدى شركات الصناديق الاستثمارية في وول ستريت.

وذكرت وسائل الإعلام أن اثنتين من المنظمات اليهودية الخيرية البارزة في الولايات المتحدة اضطرتا للإغلاق بعد خسارتهما لأموالهما المستثمرة في شركة يديرها برنارد مادوف المستشار في بورصة وول ستريت بنيويورك والرئيس السابق لمجلس إدارة البورصة الالكترونية "ناسداك"، التي تعد أكبر سوق الكترونية للأسهم في العالم.

والمنظمتان اليهوديتان هما مؤسسة عائلة تشايز التي تنفق حوالي 12.5 مليون دولار سنويا لدعم اليهود في إسرائيل وأوروبا الشرقية، ومؤسسة روبرت لابن التي تنظم رحلات للشباب اليهود الأميركيين لزيارة إسرائيل.

وأعربت مصادر يهودية عن قلقها من أن يلقي اعتقال مادوف بظلاله على عدة منظمات يهودية يمولها الملياردير اليهودي الأميركي، وعلى العديد من العائلات الثرية، التي استثمرت أموالها في شركته، خاصة وأن معظم تلك العائلات يهودية.

عملية الاحتيال تشمل أوروبا وإسرائيل واليابان

ولا تقتصر عملية الاحتيال التي تعد من أكبر عمليات الاحتيال التي تتعرض لها وول ستريت، على مستثمرين أميركيين بل تشمل مؤسسات ومصارف تمتد إلى أوروبا واليابان وإسرائيل.

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن شركات تأمين إسرائيلية مرموقة مثل هاريل وكلال وفينيكس كانت تستثمر أموالها في شركة مادوف.

من جهتها، أكدت صحيفة وول ستريت جورنال أن مصارف كبيرة مثل "بي. ان. بي. باريبا" في فرنسا و"نومورا هولدينغز" في طوكيو و"نيو برايفيت بنك" في زيوريخ هي من عداد هؤلاء الضحايا.

وبحسب الصحافة الأوروبية فإن مستثمرين إسبانا بينهم صندوق "اوبتيمال ستاندر" يعتقد أنهم خسروا "أكثر من ثلاثة مليارات دولار" لدى مادوف.

وكتبت صحيفة "فايننشال تايمز" أن بنك "اتش اس بي سي" البريطاني، الثالث عالميا من حيث الرسملة، أعلن الاثنين أنه استثمر قرابة مليار دولار في صناديق مادوف.

وفي سويسرا يعتقد أن مصرفي بورصة جنيف خسرا ما يصل إلى خمسة مليارات دولار في عملية الاحتيال.

ومن ضمن لائحة الأفراد الطويلة لزبائن مادوف في الولايات المتحدة الذين وقعوا ضحية مدير الاستثمارات النيويوركي، ورد اسم مالك فريق "نيويورك ميتس" للبايسبول فريد ويلبون والمالك السابق لفريق كرة القدم الأميركي في فيلادلفيا "ذي فيلادلفيا ايغلز" نورمان برامان.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن شركة "فيرفيلد غرينيتش غروب" للاستشارات استثمرت على الأرجح 7.5 مليارات دولار لدى مادوف.

وأكدت شرطة البورصة الأميركية "اس اي سي" أن مادوف حقق على الدوام عائدات كبيرة على الاستثمارات عن طريق استخدام أموال زبائن جدد.

وتم الكشف عن عملية الاحتيال عندما رغب عملاء مادوف بسحب أموالهم من صناديقه فاكتشفوا أن تلك الصناديق فارغة.
XS
SM
MD
LG