Accessibility links

هجومان بسيارتين مفخختين في غرب بغداد يسفران عن سقوط قتلى وجرحى من الشرطة والمدنيين


أفادت القيادة الأميركية في العراق بأن ثمانية من عناصر الشرطة العراقية لقوا حتفهم الإثنين في هجوم انتحاري بواسطة سيارة مفخخة في منطقة النصر والسلام التي تقع في غرب العاصمة بغداد، كما أصيب في الهجوم جنديان عراقيان وثمانية من رجال الشرطة.

سيارة مفخخة تقتل وتصيب العشرات

ويذكر أن مصدرا في وزارة الداخلية العراقية قال إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 31 آخرون في اعتداء بسيارة مفخخة قرب حاجز للشرطة العراقية في منطقة أبو غريب التي تبعد 30 كيلومترا غرب بغداد. ويذكر أن هذه المنطقة لا تزال تضم جيوبا لمسلحي القاعدة.

انتحاري يفجر حزامه الناسف

وفي منطقة الطارمية بشمال بغداد فجر انتحاري حزامه الناسف ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة ثلاثة آخرين، وفق الجيش الأميركي.

وأصيب أيضا أربعة جنود عراقيين في منطقة ربيعة شمال غرب بغداد قرب الحدود السورية جراء عملية انتحارية بسيارة مفخخة، بحسب الشرطة.

العثور على ورشة لتصنيع القنابل

من جهة أخرى، قال الضابط العراقي قاسم عطا المتحدث باسم "الخطة الأمنية لبغداد" إن الجيش عثر على ورشة لتصنيع القنابل في حي الفضل السني وسط العاصمة العراقية.

وقال عطا: "وضعنا اليد على ورشة للقنابل المغناطيسية وعثرنا على 24 قنبلة جاهزة و50 قنبلة يتم تفجيرها عن بعد. واعتقلنا شخصا كان مطلوبا."

وكان حي الفضل معقلا للقاعدة، وتسيطر عليه حاليا الشرطة والجيش العراقيان وعناصر الصحوة.
XS
SM
MD
LG