Accessibility links

قائممقام سنجار: مشاكل اجتماعية وعشائرية أدت إلى مقتل العائلة الإيزيدية


أكد قائممقام قضاء سنجار دخيل قاسم حسون أن مشاكل اجتماعية وعشائرية تقف وراء الهجوم المسلح الذي استهدف منزل أسرة في قضاء سنجار وأدى إلى مقتل 7 أفراد الأسرة التي تنتمي إلى الطائفة الأيزيدية في قضاء سنجار، غربي مدينة الموصل.

واستبعد حسون أن يكون الهجوم من تدبير عناصر تنظيم القاعدة، وقال في حديث مع "راديو سوا": "الحادث كان نتيجة مشاكل اجتماعية وعشائرية بحسب طبيعة المنطقة التي تكثر فيها مشاكل من هذا النوع وهو بحد ذاته جريمة بشعة، لكن لم يقم به أي من الجماعات المسلحة".

ونفى حسون وجود المجاميع المسلحة داخل قضاء سنجار، مشيرا إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة تفاصيل أكثر عن الحادث. ويشار إلى أن العديد من الهجمات قد طالت أبناء الطائفة الأيزيدية إحدى أقدم الطوائف الدينية في العراق مؤخرا.

وكانت مصادر أمنية في الموصل أفادت بأن مسلحين مجهولين اقتحموا منزلا يعود لعائلة من الطائفة الأيزيدية في قضاء سنجار غربي المدينة، وقتلوا سبعة أفراد من العائلة، ثلاثة رجال وأربع نساء، كما أصابوا طفلا بجروح بليغة تم نقله إلى مستشفى في دهوك بعد أن هاجموا المنزل بالقنابل اليدوية في ساعة متأخرة من مساء الأحد.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG