Accessibility links

logo-print

التلاميذ الأسيويون والأوروبيون أقوى من الأميركيين في العلوم والرياضيات


أفادت دراسة أجريت مؤخرا بأنه على الرغم من أن التلاميذ الأميركيين قد حسنوا أداءهم في مادتي الرياضيات والعلوم في السنوات العشر الأخيرة فأنهم ما زالوا متأخرين عن التلاميذ الأسيويين والأوروبيين.

وتتجاوز العلامات في مادتي الرياضيات والعلوم في سبعة بلدان أسيوية وأوروبية علامات نظرائهم الأميركيين على مستوى الصف السابع.

وأكدت النتائج أن تلاميذ البلدان الأسيوية الخمسة في الصف الرابع، الذي شملته أيضا الدراسة الواسعة عن الاتجاهات في الرياضيات والعلوم، يتمتعون بمستوى يفوق مستوى التلاميذ الأميركيين.

وعلى مستوى الصف السابع يتميز التلاميذ في كل من هونغ كونغ وسنغافورة وتايوان واليابان وكازاخستان وروسيا وبريطانيا بقدرة استيعابية تفوق قدرة التلاميذ الأميركيين.

وفي الصف الرابع يعتبر التلاميذ في تايوان وكوريا الجنوبية وسنغافورة وهونغ كونغ واليابان أقوى من التلاميذ الأميركيين في مادة الرياضيات.

وقد شارك 36 بلدا في الدراسة التي تجرى كل أربعة أعوام منذ 1995، ولا تشارك فيها فرنسا منذ 1995 حيث تبين أن تلامذتها في الصف الرابع هم أقوى في الرياضيات وليس في العلوم من التلاميذ الأميركيين.
XS
SM
MD
LG