Accessibility links

logo-print

الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن تناقش مخاوف الدول العربية من برنامج إيران النووي


قال دبلوماسيون بارزون من بريطانيا وروسيا إن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إضافة إلى ألمانيا ستعقد الثلاثاء اجتماعا نادرا مع عدد من الدبلوماسيين العرب لمناقشة مخاوف الدول العربية بشأن طموحات طهران النووية.

وقال وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند: "برنامج إيران للأسلحة النووية يجري الاعتراف به بشكل متزايد كتهديد لمنطقة الشرق الأوسط بأكملها." وأضاف للصحافيين: "تطوير برنامج للأسلحة النووية يطلق سباقا للأسلحة النووية هو آخر شيء يحتاجه الشرق الأوسط."

وتنفي إيران الاتهامات الغربية بأنها تحشد سرا قدرات لصنع أسلحة ذرية وترفض تعليق ما تقول إنه برنامج للطاقة النووية المدنية.

وأعلنت بضع دول عربية في الأعوام القليلة الماضية خططا لتطوير برامج نووية للأغراض المدنية.

وقال ميليباند إن القوى الكبرى الست - بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا - تريد مد يدها إلى الدول العربية والدول الأخرى للتأكيد لهم بأن الإيرانيين ليسوا ضحايا "لانتقام ثأري من مجلس الأمن."

والدول العربية التي دعيت إلى اجتماع الثلاثاء هي العراق ومصر والأردن ومعظم دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال وزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف إن الغرض من الاجتماع هو تهدئة المخاوف التي ربما تكون لدى الدول العربية بشأن برنامج إيران النووي والإجراءات التي تتخذ لحل النزاع.
XS
SM
MD
LG