Accessibility links

لجنة الأمن البرلمانية تتهم جهات لم تسمها بزعزعة الاستقرار في نينوى


اتهم نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس النواب عبد الكريم السامرائي مجاميع مسلحة مرتبطة بجهات لم يحددها بالاسم بالوقوف وراء اضطراب الأوضاع الأمنية في نينوى، داعيا إلى فسح المجال أمام الأهالي للمساهمة في تحقيق الأمن في المحافظة.

وقال السامرائي في حديث لـ "راديو سوا": "مدينة الموصل ما زالت ساحة مضطربة، والعملية العسكرية التي شهدتها المحافظة قبل مدة لم تكن ناجحة، فهناك مجاميع إرهابية مرتبطة بجهات كثيرة مازالت تعمل، بهدف عرقلة استقرار الأوضاع الأمنية".

ودعا السامرائي القيادة العامة للقوات المسلحة إلى إشراك أهالي نينوى في إدارة الملف الأمني، مشيرا إلى تقديم مقترحات بهذا الصدد إلى وزير الدفاع والقادة العسكريين، وأوضح قوله: "لابد أن تجتهد القيادة العامة للقوات المسلحة بمنح الأهالي فرصة الإسهام في تحقيق الأمن، وهذا إنجاز مهم، وقدمنا نصائح بهذا الشأن إلى وزير الدفاع والقادة العسكريين".

وطبقا لأوساط سياسية وبرلمانية، فإن عملية أم الربيعين العسكرية التي شهدتها نينوى قبل أشهر لم تسفر عن نتائج تؤكد تحسن الملف الأمني في المحافظة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG