Accessibility links

رئيس وزراء الصومال يرفض قرار رئيس البلاد باقالته ويتهمه بالسعي لعودة دوامة الحرب


رفض رئيس وزراء الصومال المقال نور حسن حسين قرار الرئيس عبد الله يوسف تعيين رئيس جديد للحكومة ليحل محله وقال إن القرار ينتهك دستور البلاد، وأضاف:
"ليس هناك رئيسان للحكومة، ويجب الأخذ بعين الإعتبار الإطار القانوني وعدم تجاهل الدستور الذي ينظم تشكيل الحكومة، ولن تكون هناك سوى حكومة شرعية واحدة حتى لو قرر الرئيس تعيين 10 رؤساء حكومة".

كما اتهم نور حسين الرئيس بالعمل على إعادة الحرب الأهلية، وقال:
"أعتقد أنه ستكون للقرار عواقب وخيمة، لأن الرئيس يستهدف خلق العداوة والمشاكل وإعادة الحرب الأهلية ، لكن الشعب الصومالي ناضج بما يكفي، ويدرك جيدا عواقب الحروب، والإنفلات وإنتهاكات حقوق الإنسان، والحقيقة أنه لا شرعية للقرار الذي إتخذه الرئيس".

وقال رئيس الوزراء المقال في لقائه مع "راديو سوا" إن ما قام به الرئيس يخالف دستور البلاد، وأضاف:
"لا يختلف قرار الرئيس عن القرارات التي اتخذها في السابق، وهو قرار يؤكد انتهاكه دستور البلاد في الفترة الانتقالية والقوانين المعمول بها، لذا أعتبره انتهاكا جديدا من قبل الرئيس ليس إلا".

وأكد نور حسن حسين أنه سيواصل أداء مهامه، وقال:
"لا أنوي التنحي، بل سأواصل عملي خاصة بعد حصولي على ثقة البرلمان أمس".

ودعا رئيس الوزراء المقال شعب بلاده إلى عدم اللجوء إلى العنف، كما ناشد المجتمع الدولي التدخل لتجنب نشوب حرب أهلية جديدة في الصومال.
XS
SM
MD
LG