Accessibility links

مجلس الأمن يتبنى قرارا بدعم عملية السلام والسلطة الفلسطينية تصفه بأنه خطوة إيجابية


تبنى مجلس الأمن الدولي بأغلبية 14 صوتا الثلاثاء قرارا تقدمت به الولايات المتحدة وروسيا يقضي بدعم مسيرة السلام في الشرق الأوسط، وقد امتنعت ليبيا العضو العربي الوحيد في المجلس عن التصويت على القرار الذي يعد أول قرار لمجلس الأمن حول عملية السلام منذ خمس سنوات.

وحضر جلسة مجلس الأمن وزير خارجية بريطانيا ديفيد ميليباند ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس كما القوا الكلمات خلالها.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في افتتاح الجلسة إن هذا الاجتماع مهم جدا للسلام في الشرق الأوسط، مضيفا أن الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ في 1967 يجب أن ينتهي وعلى إسرائيل والعالم العربي أن يعيشا في سلام.
XS
SM
MD
LG