Accessibility links

logo-print

المطالبة بتمديد عمل المحكمة الجنائية العليا في دهوك


أكد هفال عبد الوهاب أحد محامي الدفاع عن حقوق ذوي الضحايا والمتضررين خلال قمع الانتفاضة في المحافظة عام 1991، أن أكثر من 800 قضية سجلت لحد الآن ضد المتهمين والمسؤولين عن قمع انتفاضة المدينة.

وأضاف في تصريح لـ"راديو سوا": "في كل قضاء يختلف عدد الدعاوى التي سجلت، فقد سجلت 400 قضية في زاخو، وفي قضاء دهوك 300، وقضاء العمادية 100، وفي قضاء شيخان 20، وعقرة 30. وفي كل قضاء القائمقام هو رئيس اللجنة في تسجيل واستلام الشكاوى من المواطنين المتضررين".

وأوضح عبد الوهاب أن المشمولين بتسجيل الدعاوى هم عوائل وذوو القتلى والموتى من الفترة الممتدة بين 14 من آذار وإلى 30 من آب عام 1991، وأضاف:

"المشمولون هم أولا الموتى بسبب البرد والجوع، وأي طرق أخرى، وكذلك المعاقون والجرحى الذين لديهم مستمسكات رسمية تثبت درجة عوقهم. وأيضا العوائل التي هدمت بيتوهم وعددهم 350 عائلة".

وطالب عبدالوهاب بتمديد عمل المكاتب التابعة للمحكمة الجنائية العليا، في المدينة والذي سينتهي في بداية العام المقبل لكي تسنح الفرصة لذوي الضحايا والمتضررين كافة لتسجيل الدعاوى.

يذكر أن مئات الآف من مواطني محافظة دهوك لجاؤا إلى الحدود التركية بعد فشل انتفاضتهم ضد نظام صدام حسين عام 1991.

مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG