Accessibility links

الولايات المتحدة تعيد ثلاثة من معتقلي غوانتانامو إلى البوسنة


أعادت الولايات المتحدة ثلاثة سجناء من أصل جزائري إلى البوسنة يوم الثلاثاء هم أول محتجزين في معسكر الاعتقال في خليج غوانتانامو يفرج عنهم بأمر من المحكمة.

والثلاثة المفرج عنهم ضمن خمسة جزائريين كان قاض أميركي قد أصدر أمرا بالإفراج عنهم الشهر الماضي. وحكم القاضي بان إدارة الرئيس بوش لم تستطع دعم زعمها بأنهم خططوا للذهاب إلى أفغانستان لمحاربة القوات الاميركية في 2001.

وقال ستيفن اوليسكي احد المحامين الموكلين عن المفرج عنهم إن الرجال الثلاثة مصطفى ايت ادير ومحمد نخلة وحاجي بودله وصلوا إلى سراييفو حيث وضعوا رهن التحفظ. وفي سراييفوا انتظر عشرات الأصدقاء والأقارب في المطار وصول الجزائريين الثلاثة.

لكن لم ير الحشد المنتظر إلا سيارة مدرعة تنقل المفرج عنهم بعيدا. وقالت الوكالة الحكومية للتحقيق والحماية في البوسنة إنها ستستجوبهم وتفحص هوياتهم ثم تفرج عنهم.

وقال اوليسكي إن الرجال الثلاثة يحملون الجنسية البوسنية. ولم يتضح بعد الموعد الذي قد يفرج فيه عن الشخصين الآخرين وهما الأخضر بومدين وصابر الأحمر اللذين يشملهما أمر المحكمة.

وأضاف اوليسكي أن بومدين جرد من جنسيته البوسنية في 2006 ولم يحصل الاحمر على الجنسية البوسنية رغم انه متزوج من امرأة بوسنية وله طفلان بوسنيان.

وكان الخمسة ضمن ستة أشخاص اعتقلتهم السلطات البوسنية في أكتوبر/ تشرين الأول 2001 ثم أرسلتهم بعد ذلك بثلاثة شهور إلى غوانتانامو حيث احتجزوا هناك حوالي سبع سنوات بوصفهم "مقاتلين أعداء غير شرعيين" دون أن توجه إليهم اتهامات.

XS
SM
MD
LG