Accessibility links

كندا ترحب بقرار مجلس الأمن الدولي حول عملية السلام في الشرق الأوسط


رحبت كندا الثلاثاء بقرار مجلس الأمن الدولي حول عملية السلام في الشرق الأوسط، وهو الأول منذ خمس سنوات، ووصفته بأنه "خطوة ايجابية" في البحث عن السلام.

وقال وزير الخارجية الكندي لورانس كانون "نعتقد أن عملية السلام التي انطلقت العام الماضي في انابوليس مستمرة ونقدم دعمنا التام للأطراف من اجل تحقيق مشروعهم القاضي بالتوصل إلى حل شامل يقوم على دولتين".

وأضاف أن "كندا تهنئ أعضاء مجلس الأمن لمثابرتهم حتى تبني هذا القرار"، مشيرا إلى أن نص القرار "يؤكد إرادة المجموعة الدولية القيام بكل ما هو ضروري لإحلال السلام في الشرق الأوسط".

وخلص الوزير الكندي إلى القول إن "كندا تدعم كل الجهود بما فيها مبادرة السلام العربية، التي بذلت لتشجيع السلام في المنطقة وتعتبر هذا القرار خطوة ايجابية في هذا الاتجاه".

وقد تبنى مجلس الأمن الدولي قرارا روسيا أميركيا كرر فيه دعمه عملية السلام في الشرق الأوسط في هذه المرحلة السياسية الانتقالية في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وصدر هذا القرار، وهو الأول منذ خمسة أعوام، بموافقة 14 عضوا وامتناع عضو واحد هو ليبيا. وهو يدعم عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية التي أعيد اطلاقها قبل عام في انابوليس قرب واشنطن، بهدف تحقيق تعايش سلمي بين دولتين فلسطينية وإسرائيلية.

XS
SM
MD
LG