Accessibility links

طالبان تطلق صاروخين على قافلة إمدادات لقوات التحالف كانت في طريقها إلى أفغانستان


قالت مصادر أمنية باكستانية إن عناصر من حركة طالبان أطلقت اليوم الاربعاء قذيفتين صاروخيتين على قافلة شاحنات تنقل إمدادات إلى القوات التحالف في أفغانستان مما أسفر عن إصابة امرأة.

ويعد الكمين، الذي أطلقت فيه عناصر طالبان قذيفتين على قافلة مؤلفة من أكثر من 150 شاحنة عند انطلاقها من منطقة على مشارف مدينة بيشاور بشمال غرب البلاد، الأحدث في سلسلة من الهجمات التي تستهدف تقييد الإمدادات التي تنقل بالشاحنات عبر ممر خيبر في باكستان إلى قوات التحالف التي تقاتل حركة طالبان في أفغانستان.

وقالت مصادر حكومية باكستانية إن القذيفتين التي يعتقد أنها أخطأت هدفها سقطتها على موقف سيارات ومنزل قريب مما أدى إلى إصابة امرأة، مضيفة أن القافلة استمرت في طريقها عبر ممر خيبر.

مقتل مدنيين في عملية لقوات التحالف

من جهة أخرى، نفى مسؤولون وعدد من سكان مدينة خوست في أفغانستان تصريحات القوات الأميركية والأفغانية بشأن العملية التي نفذت مساء أمس في المنطقة، وقالوا إن جميع الضحايا مدنيون.

وقال زعيم إحدى القبائل إن الضحايا لا تربطهم أية علاقة بتنظيم القاعدة، وأضاف تور هاجي:
"أريد أن أوضح أن قوات التحالف أخطأت. فرئيسنا هو حامد كرزاي ، ولدينا دستور وحكومة وقوات الجيش الشرطة، لذا ينبغي ألا تتصرف القوات الأجنبية كما يحلو لها".

كما أكد شهود عيان أن النار أطلقت على وحدة سكنية وقُتل عددٌ من المدنيين، لكن القوات نفت ذلك وقالت إن عددا من المسلحين الموالين لتنظيم القاعدة كانوا في المبنى. وقالت سيدة من أقارب الضحايا:
"لماذا يقتلون الأبرياء؟ ولم يهاجمون النساء والأطفال بكلابهم؟ إن ما يفعلونه هو عملٌ غير صحيح".
XS
SM
MD
LG