Accessibility links

logo-print

عمر موسى ينتقد تعزيز العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل


أعرب عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية الأربعاء عن أسفه لقرار الاتحاد الأوروبي تعزيز علاقاته مع إسرائيل معتبرا أن الدولة العبرية يمكن أن تفسر هذا القرار على أنه "ضوء أخضر" لإنشاء مستوطنات جديدة.

وقال موسى خلال افتتاح مؤتمر عربي أوروبي في فيينا لنا أن نتساءل: هل هذا هو التوقيت المناسب لتعزيز هذه العلاقة؟

وأوضح الأمين العام للجامعة العربية أن ما قدمه الاتحاد الأوروبي كان أشبه بهدية بدون مقابل إلى إسرائيل بحيث يمكن اعتبار ذلك بمثابة ضوء أخضر لنشاطها الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية.

وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قد قرروا تكثيف الاتصالات على مستوى عال مع إسرائيل في إطار اتفاق من المقرر اعتماده في ابريل/نيسان عام 2009 حسبما جاء في بيان اعتمد في بروكسل في الثامن من ديسمبر/كانون الأول.

وسوف يتجلى هذا التعزيز للتعاون بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل في عقد ثلاثة اجتماعات سنوية على مستوى وزراء الخارجية.

وقد انتقد مسؤولون فلسطينيون ومصر ودول مجلس التعاون الخليجي أيضا هذا الاتفاق.

وكان عمرو موسى يتحدث في اليوم الأول من مؤتمر حول الحوار العربي الأوروبي تنظمه الحكومة النمساوية والجامعة العربية في فيينا ويستمر حتى الجمعة ويشارك فيه خبراء ووزراء من عشر دول عربية وأوروبية.
XS
SM
MD
LG