Accessibility links

زرداري يؤكد رغبة باكستان في التعاون مع الهند في التحقيقات حول هجمات مومباي


أكد الرئيس الباكستاني آصف زرداري أن إسلام أباد ترغب في التعاون مع الهند في التحقيقات الجارية حول اعتداءات مومباي الشهر الماضي، نافيا وجود أي دليل على تورط بلاده في هذه الهجمات.

وأشار زرداري في حديث إلى هيئة الإذاعة البريطانية إلى أن التحقيق في الهجمات لم ينته بعد، لذا فهو يتحفظ على إصدار أي حكم حولها.

واحتج زرداري على المعلومات التي تحدثت عن ان الناجي الوحيد من مجموعة الكوماندوس باكستاني. وقال إنه لا يعلم إذا كان باكستانيا.

وتحمل نيودلهي وواشنطن ولندن جماعة عسكر طيبة الأصولية الباكستانية مسؤولية اعتداءات بومباي.

من ناحية أخرى، استدعت وزارة الخارجية الباكستانية اليوم الخميس ديبلوماسيا هنديا رفيع المستوى، لإبلاغه قلق إسلام أباد إزاء قيام الطيران العسكري الهندي بخرق الأجواء الباكستانية.

وقال بيان لوزارة الخارجية إنه تم تسليم نائب المفوض الأعلى الهندي مذكرة ديبلوماسية حول المسألة.

هذا وكانت إسلام أباد قد أعلنت أن طائرات حربية هندية خرقت دون قصد المجال الجوي الباكستاني في الثاني عشر والثالث عشر من الشهر الجاري، إلا أن متحدثا في سلاح الجو في نيودلهي نفى ذلك ووصفه بالإدعاءات.

وفي الهند، أمر القضاء الهندي اليوم الخميس بوضع هنديين يشتبه بأنهما على علاقة بمجموعة إسلامية باكستانية متهمة بتنفيذ اعتداءات مومباي في نوفمبر/تشرين الثاني في الحبس الاحترازي بعد مثولهما أمام قاض.
XS
SM
MD
LG