Accessibility links

باراك: التهدئة مع الفلسطينيين لم تكن خطأ وأنشط للتوصل إلى اتفاق سلام مع سوريا


قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك إن التهدئة مع الفلسطينيين لم تكن خطأ، مشيرا إلى أن لا مصلحة لإسرائيل بالحروب&#46 وأضاف في حديث مع صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن إسرائيل ملتزمة بالتهدئة طالما التزم بها الجانب الآخر، ولن تتوانى عن التحرك إذا حصل عكس ذلك.

وكشف باراك، في المقابلة التي ستصدر غدا الجمعة، عن حصول تنسيق بين رئيس هيئة الأركان غابي أشكينازي ورئيس الاستخبارات العسكرية عاموس يادلين لدفع المفاوضات مع سوريا إلى الأمام.

وقال باراك "بدأت باتخاذ الإجراءات لتحقيق تقدم على صعيد السلام في العالم الحقيقي، وليس في العالم الوهمي."

وأضاف "أنا نشط أكثر من أي شخص آخر للتوصل إلى اتفاق سلام مع سوريا، رئيس الاستخبارات ورئيس هيئة الأركان وأنا نعمل على التوصل إلى تسوية مع سوريا، نحن الذين نقول إنه لا بد من عدم الانتظار، بل علينا المضي قدما والمجازفة."

وحول موضوع برنامج إيران النووي، شدد باراك في المقابلة مع هآرتس على أن هذا البرنامج هو تهديد ملموس وواضح للسلام في العالم.

وقال "لست من الأشخاص الذين يعتقدون أنه في حال امتلاك إيران لسلاح نووي، فإنها ستعمد مباشرة إلى إطلاقه على جيرانها، إن إيران تعي جيدا أن خطوة كهذه ستعيدها ألاف السنوات إلى الوراء."

على صعيد آخر، قال باراك إن الإشاعات عن موتي السياسي مبكرة، والحديث عن زوال حزب العمل سابق لأوانه."
XS
SM
MD
LG