Accessibility links

ليفني تعزز موقعها داخل حزب كاديما قبل الانتخابات التشريعية المقبلة


عززت زعيمة حزب كاديما ووزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني موقعها بعد الانتخابات التمهيدية التي جرت أمس داخل الحزب الحاكم لتعيين مرشحي الحزب للانتخابات التشريعية المبكرة في 10 فبراير/شباط.

فقد أظهر استطلاع للرأي أن كاديما استطاع تقليص الفارق بينه وبين منافسه حزب الليكود قبل حوالي شهرين من إجراء الانتخابات.

فقد ذكرت الإذاعتان العامة والعسكرية أن الانتخابات داخل كاديما سمحت لليفني باستبعاد معظم أنصار خصمها الرئيسي وزير المواصلات شاوول موفاز.

وأبرز 10 مرشحين سيقدمهم الحزب لخوض الانتخابات العامة هم مسؤولون سابقون في الليكود باستثناء رئيسة البرلمان التي كانت في حزب العمل.

وكانت استطلاعات الرأي قد أشارت إلى تقدم الليكود بزعامة بنيامين نتانياهو بفارق كبير على كاديما.

يشار إلى أن هذه الانتخابات التمهيدية هي الأولى من نوعها يجريها حزب كاديما لتشكيل لائحة مرشحيه إلى الانتخابات التشريعية، منذ أن أسس رئيس الوزراء السابق أرييل شارون الحزب في 2005.

ولا تشمل الانتخابات التمهيدية تسيبي ليفني الاسم الأول في اللائحة ولا الاسم الثاني وهو وزير النقل شاوول موفاز الذي ينافسها.
XS
SM
MD
LG