Accessibility links

البرلمان يخفق في عقد جلسته الاعتيادية بسبب مقاطعة بعض النواب


أخفق مجلس النواب اليوم في عقد جلسته الاعتيادية بسبب مقاطعة عدد من الكتل احتجاجا على تصريحات رئيس مجلس النواب محمود المشهداني أمس الأربعاء، والتي اتهم فيها عددا من النواب بالعمالة لدول خارجية.

وأوضح النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان أن كتلته قاطعت جلسة اليوم مشيرا، إلى أن عددا من النواب الذين حضروا الجلسة طالبوا المشهداني بالاعتذار عن تصريحاته، وقال: "قسم من النواب الذين حضروا الجلسة قالوا لرئيس المجلس إنك مخطئ يوم أمس ولا داعي لهذه الانفعالات، ويفترض به أن يقدم اعتذاره، وهو أيضا رأى بأن هنالك آخرين لم يحضروا الجلسة، فهو عرف السبب".

من جهتها أعربت النائبة عن الكتلة الصدرية غفران الساعدي عن استغرابها من مقاطعة عدد من الكتل لجلسة البرلمان لهذا اليوم الأربعاء، وأضافت في حديث لراديو سوا: "يفترض أن يقاطعوا الجلسات لشئ يهم الشعب العراقي، لموضوع يتعلق بالوضع الأمني للمواطن مثلا، الآن الشعب يعاني الكثير من الأمور العالقة، وينتظر من مجلس النواب أن يكون له رأي فيها وليس لمثل هذه الأمور التي تعد عابرة في كل برلمانات العالم".

في غضون ذلك نفى المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب جبار المشهداني وجود نية لدى رئيس مجلس النواب للاستقالة عن منصبه، مؤكدا أن المشهداني يمارس أعماله المعتادة كرئيس للبرلمان، موضحا بالقول: "منذ يوم أمس التقى رئيس مجلس النواب بهيئة رئاسة البرلمان لأكثر من مرة، والتقى بالعديد من رؤساء الكتل، واستقبل صباح هذا اليوم رئيس هيئة النزاهة العراقية وهو في عمله مستمر بشكل طبيعي جدا".

وكان نواب في البرلمان أكدوا أن رئيس مجلس النواب أعلن عن عزمه تقديم استقالته بسبب الفوضى العارمة التي عمت جلسة المجلس ليوم أمس الأربعاء بعد احتدام النقاشات حول آلية مناقشة البرلمان للقضايا ومشاريع القوانين، واتهام المشهداني لعدد من النواب بالعمالة لدول أجنبية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG