Accessibility links

كوريا الجنوبية تنفي علاقتها بعملية استخباراتية تتهمها بيونغ يانغ بالوقوف وراءها


نفت الاستخبارات الكورية الجنوبية اليوم الجمعة اضطلاعها في عملية استخباراتية تستهدف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل بعد أن اتهمتها بيونغ يانغ بالتورط في ما وصفته بمهمة إرهابية مفترضة ضد رئيس البلاد.

وكانت السلطات الكورية الشمالية قد أعلنت يوم أمس الخميس عن توقيف رجل بتهمة تنفيذ "مهمة إرهابية" ضد إيل قالت إنها من تدبير أجهزة استخبارات جارتها الجنوبية.

ونفى المتحدث باسم جهاز الاستخبارات الكوري الجنوبي ارتباط الرجل الذي أوقف من قبل بيونغ بيانغ بأجهزة الاستخبارات الوطنية الكورية الجنوبية.

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية نقلت عن متحدث باسم وزارة الأمن أن رجلا يدعى ري أوقف بينما كان يستعد لتنفيذ مهمة إرهابية بأمر من منظمة لاستخبارات العملاء الكوريين الجنوبيين بهدف المساس بسلامة إيل.

وأضافت الوكالة نقلا عن بيان للوزارة أن الرجل عبر الحدود من كوريا الشمالية إلى كوريا الجنوبية في بداية العام، موضحة أن أجهزة سول دفعت ري إلى تغيير ولائه قبل إرساله إلى الشمال لجمع معلومات حول تحركات الزعيم الشمالي وملاحقته بفضل معدات تقنية.
XS
SM
MD
LG