Accessibility links

logo-print

نتنياهو: أولمرت لا يملك حق التفاوض مع سوريا وإسرائيل يجب أن تبقي على هضبة الجولان


أكد زعيم حزب الليكود في إسرائيل بنيامين نتنياهو اليوم الجمعة أن رئيس الوزراء المستقيل إيهود أولمرت لا يملك حق التفاوض حول اتفاق سلام مع سوريا.

وقال نتنياهو إن تنازلات أولمرت الذي سيزور تركيا التي توسط في المحادثات مع سوريا لن تلزمه لأنه يرى أن إسرائيل يجب أن تبقي على هضبة الجولان.

وحث نتنياهو في باريس قادة المجتمع الدولي على منع إيران من عبور العتبة النووية.

وقال عقب اجتماعه مع الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي "لم نواجه وضعا في تاريخ العالم يتمكن فيه نظام متطرف ذو عقيدة رجعية ومعروف بطموحاته المتعلقة باستخدام القوة، من الحصول على أسلحة دمار شامل."

وقال نتنياهو "ناقشت مع الرئيس ساركوزي الملف النووي الإيراني، وخططي لإحلال السلام والأمن مع جيراننا الفلسطينيين وتوسيع دائرة السلام."

وأضاف "حصلت على وعد من الرئيس ساركوزي يتعلق بتعاون فرنسا من أجل تحقيق ذلك الهدف العظيم وبالتزامها بتحقيق السلام الذي انشده أنا أيضا، وأتطلع في حال انتخابي إلى العمل بشكل وثيق معه لتحقيق الهدف."

ورفض نتنياهو عودة اللاجئين الفلسطيني أو تقسيم القدس، وعرض بدلا عن ذلك ما اسماه سلاما اقتصاديا وهو السلام الذي رفضه القادة الفلسطينيون.

وتزامنت زيارة نتنياهو إلى باريس مع صدور تقرير برلماني فرنسي يكشف عن تقد إيران باتجاه تصنيع سلاح نووي.

وتنص الوثيقة الأوروبية التي لم يتم الكشف عنها مسبقا على نشر قوات دولية في المناطق الفلسطينية إذا وافق على ذلك الجانبان الإسرائيلي والفلسطيني، إضافة إلى وضع آلية دولية لتقديم مساعدات مالية للاجئين الفلسطينيين.

وتثير الوثيقة إمكانية أن تكون القدس عاصمة للدولتين الإسرائيلية والفلسطينية.
XS
SM
MD
LG