Accessibility links

القاضي الكناني يؤكد تعرض الزيدي للضرب ويتوعد بملاحقة المتورطين


أقر قاضي التحقيق ضياء الكناني بتعرض مراسل قناة البغدادية منتظر الزيدي إلى الضرب أثناء اعتقاله، مما أدى الى إصابته برضوض حول عينيه وأجزاء أخرى من وجهه.

وذكر الكناني الذي يتولى التحقيق في قضية الزيدي أن المحكمة فتحت تحقيقا حول ضرب الزيدي بعد رشقه الرئيس بوش بحذاءيه خلال مؤتمر صحافي في بغداد الأحد الماضي.

وصرح الكناني لوكالة أسوشيتد برس بأنه سيفحص الشريط الذي سُجل عليه المؤتمر الصحافي بعناية، مضيفا أنه سيطالب المسؤولين بتزويده بأسماء الحراس الذين ضربوه.

وأكد الكناني الأنباء التي أشارت إلى أن الزيدي كتب رسالة اعتذار لرئيس الوزراء نوري المالكي، ناشده فيها بالعفو عنه.

وأوضح الكناني أن القضية المرفوعة ضد الزيدي اعتمدت على مادة قانونية خاصة بحماية واحترام السيادة الوطنية.

من جانبه، قال ضياء السعدي رئيس نقابة المحامين العراقيين، الذي يتولى الدفاع عن الصحافي منتظر الزيدي، إن الشكوى التي قدمها ضد الأشخاص المتهمين بضرب موكله قد قــُبلت لإستيفائها الشروط القانونية المطلوبة.

وأضاف السعدي في تصريح لوكالة رويترز أنه لم يلتق ِ حتى الآن بالزيدي، مؤكدا أنه لا يعرف مكان احتجازه.

XS
SM
MD
LG