Accessibility links

logo-print

عباس يعرب عن ثقته في تصميم إدارة أوباما على العمل لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي


التقى الرئيس بوش اليوم الجمعة في واشنطن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، في لقاء هو الأخير على الأرجح قبل انتهاء ولاية الرئيس الأميركي الشهر المقبل.

وأعرب عباس عن ثقته في تصميم الإدارة الأميركية المقبلة لباراك أوباما على مواصلة الجهود التي يقوم بها الرئيس بوش لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال عباس في بداية مباحثاته مع بوش في البيت الأبيض إنه ليس هناك أدنى شك في مواصلة مفاوضات السلام وستستند إلى الأسس أرساها الرئيس بوش.

وشدد عباس على عزم السلطة الفلسطينية الوفاء بالتزاماتها إزاء عملية السلام.

من ناحيته، أعرب بوش عن ارتياحه لاعتماد مجلس الأمن مؤخرا قرارا بدعم عملية السلام.

وأوضح أن القرار يؤكد أن عملية المفاوضات الثنائية لا رجعة فيها وأن هذا هو الطريق نحو قيام دولة فلسطينية وهو الطريق نحو السلام في الشرق الأوسط.

وثيقة للاتحاد الأوروبي حول الشرق الأوسط

على صعيد آخر، أكدت فرنسا اليوم الجمعة أن الاتحاد الأوروبي ينوي في حال التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين المشاركة في قوة دولية لتطبيقه.

وقد وردت هذه الفكرة في وثيقة داخلية للاتحاد الأوروبي تتعلق بما يمكن أن تقوم به الدول الـ27 في حال إبرام اتفاق سلام.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية إريك شوفالييه إنها وثيقة عمل أعدتها المفوضية الأوروبية ومجلس وزراء الاتحاد الأوروبي بمشاركة حثيثة من فرنسا وليست خريطة سلام.

يعرب الاتحاد الأوروبي في الوثيقة عن أمله في أن تجعل إدارة الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما من عملية السلام إحدى أبرز أولوياتها.

XS
SM
MD
LG