Accessibility links

logo-print

ذكور الديناصورات كانوا يرقدون على البيض


توصل علماء فحصوا بقايا متحجرة لثلاثة أنواع من الديناصورات المتوسطة الحجم وجدت مع مجموعات كبيرة من البيض إلى أن الذكور وليس الإناث كانوا يحمون الأعشاش ويرقدون على البيض.

وقال العلماء في دورية "العلم" إن هذا السلوك يرى في أنواع معينة من الطيور الموجود حاليا.

ويعتقد العلماء أن الطيور تطورت من ديناصورات صغيرة مفترسة مكسوة بالريش قبل أكثر من 150 مليون عام.
وعاشت هذه الأنواع الثلاثة من الديناصورات: ترودون واوفيرابتور وسيتيباتي، وذلك قبل 75 مليون عام تقريبا وكانت من فصيلة ثيروبود الشبيهة بالطير وهي مجموعة تعتمد في طعامها على اللحوم بشكل رئيسي وشملت أيضا مخلوقات عملاقة مثل التيرانوصور والجيجانوتوصور.

وقال فرانكي جاكسون عالم العصور السابقة بجامعة ولاية مونتانا وهو أحد الباحثين في الدراسة إن هناك الكثير من الصفات التي اعتقد ذات يوم أنها فريدة في الطيور لكن اتضح أنها ليست كذلك وأنها ظهرت أولا في أسلافها من الثيروبود.

وقال العلماء إن هذه النتائج توضح أنه على الأقل في هذه الأنواع من الديناصورات فإن الذكور ربما كانوا يتزاوجون مع عدد من الإناث تضع البيض في مجموعة واحدة كبيرة. وعندما تغادر الإناث يرقد الذكور على البيض لحمايته.

وقال ديفيد فاريشيو عالم العصور السابقة بجامعة ولاية مونتانا إن رعاية الذكور للبيض تحدث فقط بين أنواع معينة كبيرة من الطيور غير القادرة على الطيران مثل الأمو والرية والطيور الشبيهة بالدجاج في أمريكا اللاتينية.

وفي هذه الحالات عثر على ديناصورات مع عدد كبير غير معتاد من البيض حيث كان كل يوجد به ما بين 22 الى 30 بيضة.
وبعد فحص دقيق وجد أن هذه الديناصورات من الذكور.
XS
SM
MD
LG