Accessibility links

موسكو قد تتخلى عن تحديث ترسانتها الإستراتيجية إذا تراجعت واشنطن عن إقامة الدرع الصاروخية في أوروبا


أعلن مسؤول عسكري روسي أن روسيا ستضع في الخدمة في 24 من هذا الشهر صاروخاً موجها جديدا يبلغ مداه عشرة ألاف كيلومتر، كانت التجارب الأخيرة التي أجريت عليه قد تمت بنجاح حسب تصريحات المسؤول الروسي .

وذكرت وكالة انترفاكس للأنباء أن الصاروخ الجديد من طراز RS-12M Topol ويتكون من ثلاث طبقات ويمكن أن يطلق من منصات ثابتة أو متحركة، وهو مصمم لتدمير الأهداف الشديدة التحصين.

ويأتي نشر الصاروخ الجديد في إطار جهود موسكو لتحديث ترسانة الأسلحة الإستراتيجية المنشورة منذ الحقبة السوفييتية.

وأكد المسؤول العسكري أن روسيا قد تتخلى عن تحديث كامل ترسانتها الإستراتيجية اذا تراجعت الولايات المتحدة عن إقامة الدرع الصاروخية في أوروبا .
XS
SM
MD
LG