Accessibility links

الانترنت وسيلة أساسية لتحديد أولويات إدارة باراك اوباما


قام أكثر من نصف مليون شخص بالرد على استشارة عبر الانترنت حول أولويات إدارة الرئيس الأميركي المنتخب باراك اوباما، على ما أفاد المدير السابق للحملة الانتخابية لاوباما ديفيد بلوف.

وقال بلوف في رسالة الكترونية للأشخاص الذين دعموا اوباما إن 550 ألف شخص ردوا على استطلاع الرأي عبر الانترنت" الذي أطلقه الفريق الذي تولى الحملة الانتخابية لاوباما.

ونشر الفريق توصيفا مفصلا للتحقيق الذي يطلب من المشاركين بتحديد القضايا التي يعتبرونها هامة أو ما إذا كانوا يطمحون في الاستمرار في نشاطهم السياسي.

وبحسب نتائج الاستطلاع فان الناس على استعداد للتطوع للعمل من اجل قضايا ذات أولوية مثل التربية والبيئة والصحة والاقتصاد، حسبما أوضح بلوف.

وأكد أن 86 بالمئة من الأشخاص الذين ردوا لديهم شعور بأنه من الهام مساعدة إدارة باراك اوباما على العمل بدعم من قاعدته الشعبية.

وقال نحو 68 بالمئة أيضا انه من الهام مساعدة المرشحين للانتخابات المحلية والانتخابات في الولايات، و10 بالمئة قالوا أنهم مهتمين بالترشح للمناصب العامة.

وكان اوباما تعهد أثناء الحملة الانتخابية، بإقامة إدارة أكثر انفتاحا وشفافية خصوصا عبر الاستفادة من وسيلة الانترنت.
XS
SM
MD
LG