Accessibility links

logo-print

منظمة هيومن رايتس ووتش تقول ان الجيش والشرطة في نيجيريا نفذت 90 إعداما بلا محاكمة


قالت منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الانسان السبت ان الجيش والشرطة النيجيريين نفذا بتسعين اعداما بلا محاكمة على الاقل خلال الاضطرابات السياسية والدينية التي هزت مدينة جوس وسط نيجيريا.

وتقول عدة منظمات غير حكومية ان اعمال العنف التي جرت في 28 و29 نوفمبر/تشرين الثاني واستهدفت بشكل خاص المسلمين الذين ينتمون الى اتنية الهوسا اوقعت 200 قتيلا.

وارسلت الحكومة الفدرالية الجيش لاحلال الامن.

وتحدثت هيومن رايتس ووتش في تقريرها عن "سبعة حوادث منفصلة" قامت خلالها "الشرطة بقتل بشكل تعسفي 46 رجلا وشابا على الاقل جميعهم مسلمون باستثناء اثنين منهم".

واحصت المنظمة ستة حوادث اخرى قتل فيها عسكريون هذه المرة 47 رجلا "جميعهم مسلمون وعزل حسبما ذكر شهود عيان".

وقالت مسؤولة المنظمة لغرب افريقيا كورينا دوكا ان "واجب الشرطة والجيش كان وقف حمام الدم لا المساهمة فيه. يجب على السلطات النيجيرية اجراء تحقيق مستقل فورا".

وردا على سؤال لفرانس برس نفى المتحدث باسم الجيش النيجيري الجنرال ايميكا انوامايغبو ونائب قائد الشرطة في ولاية بلاتو اوغا ايروه ان يكون رجالهما ارتكبوا اعمالا كهذه.
XS
SM
MD
LG