Accessibility links

logo-print

وزير العلوم والتكنولوجيا: موازنة عام 2009 انخفضت بسبب أسعار النفط


أعلن وزير العلوم والتكنلوجيا رائد فهمي أن حجم موازنة عام 2009 سيبلغ نحو 58 مليار دولار، موضحا أن اللجنة الوزارية التي راجعت مفرادات الموازنة اعتمدت سعر 50 دولارا كقيمة لبرميل النفط.

وقال فهمي في حديث مع "راديو سوا": "اعتمدنا سعر 50 دولار كسعر للبرميل ومعدل تصدير مليونين برميل يوميا. هذا سيؤدي إلى موازنة تقدر بـ58 مليار دولار. الآن، أسعار النفط انخفضت، لكن أيضا يجب أن نشير إلى قرار الأوبك بخفض الإنتاج. هنالك تصريحات بأنهم سيواصلون سياسة إسناد الأسعار حتى لو اقتضى الأمر إلى إجراء تخفيضات أخرى".

وأكد فهمي أن اللجنة الوزارية التي راجعت الموازنة قررت عدم تخفيض تخصيصات الجزء الاستثماري من الموازنة، لافتا إلى أن الحكومة قررت ترشيد الإنفاق من خلال تقليص التوظيف الحكومي وتقليل الإنفاق على شراء السيارات والمعدات غير الضرورية على حد قوله:

"تعتمد الحكومة تجنيب الخطة الاستثمارية من الخفض، على اعتبار أنها ركيزة لإعادة إعمار البناء. وكذلك وضع في نظر الاعتبار تجنيب باب الأجور والرواتب من هذا التخفيض، فكان التركيز على أن يتم التخفيض على أشكال الانفاق في الميزانية التشغيلية التي يشوبها نوع من الهدر".

يشار إلى أن الحكومة العراقية كانت قد أعدت قبل أشهر مشروع الموازنة العامة بقيمة بلغت نحو 78 مليار دولار، إلا أن إنخفاض أسعار النفط عالميا، حدى بالحكومة إلى تقليص هذه الموازنة.

مراسل "راديو سوا" عمر حمادي في بغداد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG