Accessibility links

logo-print

مهاجمة صهريج لقوات الجيش الاميركي قرب ممر خيبر الذي شهد هجمات مماثلة من قبل


قتل ثلاثة اشخاص في هجوم شنه ليل الجمعة السبت مقاتلون يعتقد انهم من حركة طالبان باكستان على صهريج محروقات مخصص لقوات التحالف والجيش الاميركي في افغانستان لدى مروره في منطقة القبائل الباكستانية شمال غرب البلاد.

وقال مسؤول محلي ان القتلى هم سائقا الصهريج ومساعدهما مشيرا الى ان الحادث وقع عند ممر خيبر، نقطة العبور الرئيسية بين باكستان وافغانستان.

واتهم هذا المسؤول مقاتلي طالبان باكستان بتنفيذ العملية واحراق صهريج الوقود الفارغ. كما شهدت المنطقة نفسها السبت انفجار عبوة بقافلة لقوات التحالف من دون ان يسفر ذلك عن وقوع ضحايا او سقوط اضرار.

وقام مسلحون باكستانيون مطلع ديسمبر/كانون الاول باحراق نحو 300 شاحنة تعود الى حلف شمال الاطلسي قرب بيشاور.

وتقع هذه المدينة الكبيرة في شمال غرب باكستان في جوار مناطق القبائل المحاذية لافغانستان والتي تشكل معقلا لمجموعات طالبان الافغانية والباكستانية وتنظيم القاعدة.

وتصل نحو 80 بالمئة من مؤن القوات الاجنبية في افغانستان من باكستان، وتمر غالبيتها من خلال معبر خيبر بين البلدين. ويقع هذا المعبر في قلب منطقة القبائل التي تتمركز فيها مجموعات طالبان والقاعدة .

XS
SM
MD
LG