Accessibility links

logo-print

بايدن يشير إلى سوء حالة الاقتصاد الأميركي ويدعو إلى صفقة تحفيز مالية لمنع انهياره


قال نائب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن في أول مقابلة تلفزيونية له منذ انتخابه في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مع شبكة ABC الأميركية إن اقتصاد البلاد في حال أسوأ مما كان يعتقد ويحتاج إلى صفقة تحفيز ثانية لمنعه من الانهيار السريع.

وقال بايدن في المقابلة التي سيتم بثها الأحد "هناك استثمار كبير سواء كان 600 مليار أو 700 مليار، فان الفكرة الواضحة هي أن هذا رقم لم يكن يفكر فيه أي شخص قبل عام".

وأشار بايدن إلى أن فريق الرئيس المنتخب باراك اوباما يركز بشكل كبير على خلق الوظائف والإنفاق على الطاقة والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات لتصحيح مسار الاقتصاد، مضيفا أن الحل يشتمل على التدخل السريع للحيلولة دون انهيار اقتصاد البلاد.

وأوضح نائب الرئيس الذي يتولى مهام منصبه في الـ 20 من الشهر المقبل أن كافة أهداف إدارة اوباما المتعلقة بالسياسة الخارجية والداخلية تعتمد بشكل تام على إصلاح مسار الاقتصاد الأميركي.

وكان اوباما قد وعد الجمعة بخطة إنعاش جريئة لإخراج الاقتصاد الأميركي من الانكماش لكنه رفض تحديد رقم بعينه، بينما اشارت الصحافة الأميركية إلى أن هذا الرقم قد يصل إلى 1000 مليار دولار.

وقال اوباما في مؤتمر صحافي عقده في مدينة شيكاغو "إذا لم تكن لدينا معالجة جريئة فان الاقتصاد قد يواصل التدهور بصورة سريعة وهذا غير مقبول عندي ولا اعتقد أن ذلك مقبول لدى الشعب الأميركي".
XS
SM
MD
LG