Accessibility links

رئيس هيئة الأركان الاميركية يعلن أنه سيتم إرسال حوالى 20 الف جندي إضافي إلى أفغانستان


اعلن رئيس هيئة الاركان الاميركية المشتركة مايك مولن السبت ان الولايات المتحدة تعتزم ارسال ما بين 20 الى 30 الف جندي اضافي الى افغانستان بحلول صيف2009 ، وقال انه تم بحث هذا الموضوع اثناء اجتماعه مع الجنرال ديفيد ماكيرنان قائد القوات الاميركية في افغانستان.

واعرب مولن عن امله في ان يتم نشر القوات الاضافية بمنتصف 2009 .

وكان الجنرال ماكيرنان طلب اكثر من 20 الف جندي اضافي لمواجهة تصاعد العنف بمن فيهم اربعة الوية قتالية ولواء طيران وغيرهم من جنود الدعم.

وقال مولن "نحن نسعى الى نشر هذه القوات الاضافية هنا في الربيع، ولكن بالتاكيد في بداية الصيف على ابعد تقدير".

الزيادة تضاعف عدد القوات الأميركية

وستضاعف هذه الزيادة التواجد الاميركي في افغانستان حيث سترفع عدد القوات من 31 الفا الى اكثر من 50 الف جندي.

والجمعة قال مسؤول عسكري اميركي ان وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس امر بنشر لواء طيران قتالي مؤلف من 2800 عسكري في افغانستان العام المقبل.

وقال المسؤول "هذه بداية تلبية احتياجات ماكيرنان".

ويتألف لواء الطيران من ست مروحيات هجومية وقتالية وسينتشر في افغانستان في يناير/كانون الثاني.

غيتس: هناك حدود للتواجد الأميركي

ولكن في مقابلة الاربعاء اشار غيتس الى ان هناك حدودا للتواجد الاميركي في افغانستان خشية ان ينظر الى تلك القوات على انها قوات احتلال.

واضاف "اعتقد ان بامكاننا الايفاء بمتطلبات القائد في افغانستان الجنرال ماكيرنان بخصوص الالوية القتالية ولواء الطيران القتالي دون الاخلال بالتوازن".

وتابع في مقابلة مع تلفزيون بي بي اس "ولكن بعد ارسال هذه القوات اعتقد ان علينا ان نفكر مليا قبل ان نرسل عددا كبيرا من الجنود الى افغانستان".
XS
SM
MD
LG