Accessibility links

logo-print

صدامات في سجن عوفر قرب مدينة رام الله بالضفة تسفر عن اصابة سبعة معتقلين وثلاثة حراس


ذكر متحدث باسم مصلحة سجن عوفر ان سبعة معتقلين فلسطينيين وثلاثة حراس اسرائيليين اصيبوا في صدامات في السجن السبت.

وقال يارون زامير ان الاشتباكات التي وقعت في سجن عوفر قرب مدينة رام الله بالضفة الغربية اندلعت عندما بدأ معتقلون فلسطينيون برشق الحراس بكل ما وصلت اليهم يديه اثناء تفتيشهم احد اقسام السجن.

وصرح زامير انه "عقب اعمال العنف ارسلت قوة كبيرة الى القسم وتمت استعادة النظام بعد ذلك بوقت قصير".

في عوفر سجناء دون محاكمة

واضاف زامير ان سبعة معتقلين جرحوا نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع وجرى علاجهم داخل السجن. كما اصيب ثلاثة حراس بجروح طفيفة جراء رشقهم من قبل المعتقلين.

ويعتقل في السجون الاسرائيلية اكثر من 11 الف فلسطيني وعدد كبير منهم محتجزون لفترات طويلة دون محاكمة.

وكانت وزارة شؤون الاسرى الفلسطينية اعلنت ان عددا من المعتقلين الفلسطينيين اصيبوا السبت بالرصاص المطاطي واختناقات جراء تنشق الغاز المسيل للدموع في عوفر.

وذكرت الوزارة في بيان وزعته في رام الله "ان الاصابات وقعت في صفوف المعتقلين في سجن عوفر الاسرائيلي غربي رام الله في الضفة الغربية نتيجة اطلاق الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع باتجاه الاسرى من قبل حراس السجن".

وتابع البيان" ان سبب هذا التصعيد هو اقتحام قسمين داخل السجن وتفتيشهما بشكل استفزازي والاعتداء على الاسرى".

واضاف "ان المعتقلين تصدوا لحراس السجن ووقعت اشتباكات ادت لاصابة عدد من الاسرى بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع الذي اطلق بكثافة".

وحسب الوزارة فان عدد المعتقلين في سجن عوفر الذي يقع في احدى القواعد العسكرية قرب رام الله هو اكثر من الف ومئتي أسير.

معتقلون يضربون عن الطعام احتجاجا

هذا وقد بدأ عدد من المعتقلين الفلسطينيين اضرابا عن الطعام داخل السجن احتجاجا على تعرضهم للضرب على ايدي حراسهم .

التفاصيل من نبهان خريشة مراسل "راديو سوا" في رام الله :

XS
SM
MD
LG