Accessibility links

المالكي: عهد الانقلابات في العراق ولى دون رجعة


أثنى رئيس الوزراء نوري المالكي على أداء القوات الأمنية في وزارتي الدفاع والداخلية، وقال إن ليس في العراق من يفكر اليوم بانقلاب على الحكومة الحالية.

جاء ذلك في كلمة للمالكي اثناء حضوره حفل افتتاح نصب أبطال آسيا في بغداد، حيث قال:

"من يتحدث عن انقلابات في هذا البلد هو واهم. ليس في العراق انقلاب وليس هناك من يفكر. أنا أشيد إشادة كبيرة وعالية لأبناءنا في القوات المسلحة من الجيش والشرطة، الضباط الذين يقودون عملية الانتصار الأمني. كلهم يفكرون بعقلية وحس وطني بعيد عن كل هذه الخزعبلات والانقلابات والأفكار الضيقة. وما يروجه الإعلام إنما هو عملية إحياء عقلية جاهلية قد ماتت وولت في العراق. إذا كان هناك من مخلفات النظام البائد والعقلية البائدة التآمرية من سياسيين هاربين أو متواجدين، فهذا هو ليس ديدن الشعب ولا ديدن الجيش والشرطة ولا المؤسسات الوطنية، ولا الأحزاب الوطنية التي أيدت هذه العملية السياسية وأسندتها بكل قوة واقتدار حتى تجاوز الديمقراطية في البلد حدود ومراحل الخطر".

وتطرق المالكي إلى الانتخابات المحلية المقبلة، مشيرا إلى أن التنافس فيها وفي الانتخابات التشريعية التي ستليها هو السبيل الوحيد أمام الراغبين في الوصول إلى البرلمان والحكومة، وليس الانقلابات.

وكانت أنباء من مصادر أمنية قد أشارت إلى تورط أكثر من 20 ضابطا في وزارتي الدفاع والداخلية بالانتماء إلى حزب العودة المحظور، والتخطيط للقيام بانقلاب عسكري، وهو الأمر الذي نفته وزارة الداخلية والتي قامت بالإفراج عن هؤلاء الضباط وإسقاط التهم الموجهة إليهم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG