Accessibility links

logo-print

حركة الوفاق بالبصرة تستبعد أعضاءها من الترشح للانتخابات القادمة


قال مسؤول حركة الوفاق الوطني في مدينة البصرة وليد حميد كيطان إن الحركة استبعدت من قائمتها الانتخابية أعضاء مجلس المحافظة الذين ينتمون إلى الحركة.

وأشار كيطان في مؤتمر صحافي عقده السبت إلى أن الحركة دعت بعض المستقلين للترشيح ضمن قائمتها في الانتخابات:

"تم اختيار المرشحين، منهم مستقلين ومنهم من أعضاء حركة الوفاق الوطني، لأن الحركة في البصرة لم تدخل في تحالف مع أية جهة سياسية، لكن بعد الانتخابات من الممكن ذلك. وحاليا كل المرشحين جدد وكان هناك مرشح واحد من أعضاء مجلس محافظة البصرة الحالي، ومؤخرا تم حذف اسمه من القائمة الانتخابية وترك رقمه فارغا، وذلك من أجل مصلحة الحركة".

وأعرب كيطان عن تفاؤله بالانتخابات القادمة مشيرا إلى أن الثقافة الانتخابية لدى المواطنين قد تغيرت جذريا، على حد قوله:

"الانتخابات السابقة اعتمدت على الطائفية: شيعي أصوت إلى الشيعي حتى وإن كان سيئا، سني أمنح صوتي إلى السني حتى وإن كان سيئا. هذه الفكرة اليوم تلاشت. وحسب استقراءنا للواقع فإنها تماما غير موجودة، واعتقد أن قناعة الناخب بالمرشح هي السائدة اليوم".

يذكر أن حركة الوفاق الوطني التي يترأسها رئيس الوزراء الأسبق أياد علاوي هي الجهة السياسية الليبرالية الوحيدة التي تمكنت في الانتخابات السابقة من الحصول على ثلاثة مقاعد لمجلس محافظة البصرة، الذي ينتمي معظم أعضاءه إلى حركات وأحزاب إسلامية.

مراسل "راديو سوا" ماجد البريكان ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG