Accessibility links

"النجمة الآفلة" فيلم وثائقي عن المطربة التونسية ذكرى


عرض التلفزيون التونسي مساء الجمعة الماضي فيلم "النجمة الآفلة" الوثائقي حول المطربة ذكرى التي ماتت مقتولة في القاهرة من إخراج راضية زويواش.

وتقدم المخرجة التونسية زويواش شهادات لملحنين ومنتجين ومطربين وشعراء من العالم العربي وفرنسا حول ميزات المطربة ذكرى التي رحلت عن الساحة الغنائية وهي في أوج عطائها.

وركز المتحدثون وبينهم المصريان صالح الشرنوبي ونور مهنى والليبيان علي الكيلاني ومحمد حسن والتونسية زهيرة سالم والفرنسي رولان رومنيلي على الميزات الخاصة بالمطربة التونسية وطاقاتها الصوتية إلى حدّ شبهها البعض بأم كلثوم، كما يعرض الفيلم الوثائقي على مدى 52 دقيقة شهادات هؤلاء بالإضافة إلى أفراد عائلة ذكرى.

وقالت زويواش التي كانت مقربة من ذكرى إن الفيلم "عربون محبة لرديفتي وروحي ذكرى"، مضيفة أنها أرادت من خلاله الاحتفاء بنجمة استثنائية آملة في أن تبقى حيّة في الذاكرة.

وعبّرت المطربة الليبية نجوى محمد التي عرفت المطربة التونسية في بداية مشوارها الفني عن أسفها لرحيل طاقة قلّما وجد مثيلها في عصرنا الحاضر.

وروى نور مهنى الذي كان أول من استقبل ذكرى في مصر ومد لها يد المساعدة جوانب من تجربته معها وكيف نجحت في كسب حب الجماهير بسرعة فائقة.

وقال الشرنوبي الذي واكب نجاحاتها الأولى إن صوتها استثنائي. واعتبر الملحن الليبي علي الكيلاني أن ذكرى تعدّ جزء من الشعب والتراث الليبي، على خلفية نجاحها في أداء اللون الليبي باقتدار.

ونوّه المنتج الفرنسي رولان رومنيلي بموهبتها الخارقة وحرفيتها.

وجالت كاميرا المخرجة في فضاءات مختلفة في تونس وليبيا ومصر حيث قدمت ذكرى حفلات كما صورت مشاهد من قبرها في مقبرة "سيدي يحي" وسط العاصمة تونس.

يشار إلى أن ذكرى قتلت في القاهرة عام 2003 بـ10 رصاصات أطلقها عليها زوجها رجل الأعمال المصري أيمن السويدي، وأصيبت في رأسها وصدرها، وقتل السويدي مدير أعماله وزوجته قبل أن ينتحر.

XS
SM
MD
LG