Accessibility links

logo-print

سياسي موريتاني يقول إن المجلس العسكري أفرج عن رئيس البلاد المخلوع ولد الشيخ عبد الله


قال سياسي يدعم رئيس موريتانيا المخلوع سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله إن المجلس العسكري الموريتاني أفرج الأحد عن عبد الله الذي كان موضوعا رهن الإقامة الجبرية.

وقال مولاي ايلي ولد أحمد إن ضباط أمن نقلوا عبد الله من مسقط رأسه لمدن حيث وضع رهن الإقامة الجبرية منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني إلى منزله في العاصمة نواكشوط وقيل له إنه جرى الإفراج عنه.

وقال أحد أقارب الرئيس الموريتاني السابق إنه استخدم سيارة خاصة ليعود إلى بلدته لمدن التي تبعد 250 كيومترا عن العاصمة.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم كشف هويته "لم يكن لديه وقت كاف لتوديع عائلته في لمدن. ويرغب في العودة إليها ليستعد للرجوع إلى نواكشوط بهدوء وحسب رغبته."

وأوقف الرئيس المخلوع 136 يوما، رسميا "تحت الإقامة الجبرية" من قبل المجموعة التي يتزعمها القائد السابق للحرس الرئاسي الجنرال محمد ولد عبد العزيز.

وكان مصدر أمني قد أعلن أن ولد الشيخ عبد الله أفرج عنه الأحد بناء على طلب الأسرة الدولية وأعيد إلى منزله في نواكشوط.

وقال المصدر إن "الرئيس أفرج عنه وجاءت أربع آليات عسكرية لنقله من لمدن في الساعات الأولى من الأحد إلى نواكشوط." وأضاف أن "العسكريين نقلوه إلى منزله الخاص في نواكشوط وأصبح حرا في تحركاته."
XS
SM
MD
LG