Accessibility links

باراك يأمر الجيش بالاستعداد للهجوم على قطاع غزة والوزير هيرتزوغ يصفه بأنه سيكون مؤلما


أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أوامره للجيش بالاستعداد لشن هجوم على قطاع غزة ردا على الصواريخ التي يطلقها المسلحون من القطاع على جنوب إسرائيل، وقال في تصريحات أدلى بها قبل انعقاد الاجتماع الأسبوعي للحكومة إنه لا يمكن قبول الوضع القائم حاليا في غزة.

وأضاف: "لقد أمرت الجيش وأجهزة الأمن بالاستعداد لمواجهة ما تنطوي عليه هذه التطورات وتحديد مكان الهجوم وطريقة تنفيذه وموعده. وأرى أن نترك هذه المسألة للمختصين، وأن نوضح لهم أن الشيء الوحيد الذي ينبغي أن يوجه خطواتهم هو ضمان نجاح العملية."

أولمرت يدعو إلى التريث

غير أن رئيس الوزراء إيهود أولمرت دعا إلى التريث وعدم اتخاذ قرارات متعجلة: "إن الخيارات والخطط والإرادة اللازمة وعواقب جميع خطواتنا واضحة جدا. وأية حكومة تقدِّر مسؤولياتها لن تكون سعيدة بشن الحرب، ولكنها في الوقت نفسه لا تتهرب منها. لقد قلت ذلك من قبل، وأقوله مرة أخرى الآن. وعليه فإننا نتخذ الخطوات اللازمة، ونتحمل المسؤولية، غير أنني لا أود الخوض في التفاصيل."

الهجوم سيكون عنيفا ومؤلما

وكان الوزير إسحاق هيرتزوغ قد قال إنه إذا لم تقم حركة حماس بوقف الهجمات الصاروخية فإن الجيش الإسرائيلي سيضطر لاتخاذ إجراءات رادعة للرد على ذلك القصف. وأضاف هيرتزوغ أنه ينبغي أن يكون واضحا أن الهجوم على قطاع غزة واقع لا محالة، وأنه سيكون عنيفاً ومؤلماً.
XS
SM
MD
LG